ابحاث جامعيةابحاث طبيةابحاث علميةابحاث مدرسية

بحث عن التدخين , بحث شامل عن التدخين واضراره على الصحة

التدخين

التدخين هو ظاهرة منتشرة في دول العالم، ولا يخلو مجتمع من وجود مدخنين بين أفراده، وقد اتسعت دائرة هذه الظاهرة لتشمل ملايين الأفراد من مختلف المستويات الاجتماعية ومختلف الأعمار، ويؤكد تقرير منظمة الصحة العالمية أن عدد الذين يلاقون حتفهم أو يعيشون حياة تعيسة مليئة بالأسقام والأمراض المزمنة من جراء التدخين، لذلك باعتبار أن الإنسان هو عصب التنمية والتدخين يؤثر على إنتاجية الفرد كماً وكيفاً وبالتالي تتأثر برامج التنمية في المجتمع، لذلك أقوم من خلال هذا البحث التحدث بشكل مفصل عن التدخين وأضراره على الصحة.

التدخين

هو استنشاق الدخان الناجم عن حرق السجائر أو السيجارة أو الغليون(البايب) أو الشيشة، وقد يكون استنشاق الدخان فموي وبلعومي وقد يكون رئوي حويصليا يصل إلى أعماق الرئتين وهذا يعود إلى المدخن نفسه وقدمه في عمله التدخين.

مكونات دخان السجائر

يوجد أكثر من 2000 مادة في دخان السيجارة تعمل على قتل الإنسان ببطي كمخلفات التدخين ومنها:

1-النيكوتين:

قلوي سائل قاتل إذ يكفي حقن 500 ملغرام منه في دم الإنسان لتؤدي إلى وفاته فورا.

  • النيكوتين له تأثير مباشر على خلايا الجهاز العصبي فيهيجها ثم يعقب ذلك هبوط في النشاط والقوى الحيوية.
  • النيكوتين يؤثر على الألياف العضلية ويسبب ارتخاء العضلات.
  • النيكوتين يؤثر على العصبي المركزي منها الخمول والضجر والغثيان والقيء إذا يؤثر على مراكز الحس المختصة في الدماغ نفسه.

2-غاز أول أكسيد الكربون:

عمل الهيموجلوبين الأساسي هو حمل الأوكسجين عن طريق الدم إلي انسجه الجسم المختلفة بما في ذلك الجزء الذاهب إلى عضلات القلب وعضلات المخ، وعندما يتحد أول أوكسيد الكربون مع هيموجلوبين الدم بنسبة أكبر من اتحاده مع الأوكسجين بنسبة تصل إلى 200 صنف مما يعطل عمل الهيموجلوبين الأساسي ويؤدي ذلك إلى أمراض خطيرة كالذبحة الصدرية.

3-القطران:

يسبب القطران التهابات مزمنة في الفم والشفتين واللسان كما قد يسبب لها السرطان، ولدى وصول القطران إلى المعدة يسبب لها التهابات ويؤدي القطران إلى قرحة المعدة ويؤخر عملية التئامها بل قد يحولها إلى قرحة سرطانية، للتأكد من ذلك انظر إلى الغليون الذي تستعمله لترى مقادير الرواسب المتبقية فيه عند تنظيفه.

4-ذرات الكربون:

هذه الذرات تدخل الشعب والقصبات الهوائية مع الدخان وتسبب تقلص المسالك الهوائية وبذلك تقلل من كميات الهواء والأوكسجين الداخل إلى الرئة.

أضرار التدخين على الصحة (مضار التدخين)

التدخين له أضرار عديدة على الصحة، فهو يجلب العديد من الأمراض التي تؤدي إلي موت الإنسان بالبطيء ومن هذه الأمراض هي:

أولا: أمراض القلب والأوعية الدموية:

  • زيادة سرعة القلب.
  • زيادة الدهن في الدم.
  • زيادة تقلص الأوعية.
  • زيادة ضغط الدم.
  • نقص أوكسجين الخلية.
  • تقصير.

ثانيا: أمراض الجهاز التنفسي:

  • التهاب القصبات.
  • إنهاك عمل الشعيرات والأهداب.
  • انتفاخ الرئة.
  • ضيق التنفس.
  • تقليل التنقية الهوائية.
  • ضعف القدرة الالتهامية للحويصلات.

شاهد اشهر علماء الرياضيات

ثالثا: أمراض السرطان:

  • سرطان الرئة.
  • سرطان الشفة.
  • سرطان المريء.
  • سرطان الحنجرة.
  • سرطان الفم.
  • سرطان المثانة.

أضرار التدخين على النساء الحوامل

1-يولد الطفل اقل من وزنه الطبيعي بحوالي 170 غرام.

2-يولد الطفل غير مكتمل النمو ولدية نقص في الأعضاء.

3-تتعرض المرأة الحامل إلى الإجهاض.

4-يؤدي إلي موت الجنين في رحم الأم، وقد يموت الجنين بعد الولادة وهذا بنسبة 28% على جنين غير المدخنين.

5-تغيرات في المشيمة وحدوث الترسبات والتكلسات تحت الغشاء المشيمي، وكذلك وزن المشيمة في المرأة المدخنة اقل منها في غير المدخنة.

أسباب أقبال الشباب على التدخين

  • المشاكل العائلة هي التي سبب لجوء الإنسان إلى التدخين.
  • البطالة هي أحد أسباب التدخين، حيث يلجا الشباب إليها معتقدا انه ينفس بذلك عن غضبه.
  • التقليد الأعمى، حيث يقوم الشباب بالتدخين بسبب رؤية إبائهم يدخنون.
  • كثرة المال للأطفال والمراهقين مع عدم الرقابة التي تؤدي إلى التدخين.
  • رؤية المدرسين وهم يدخنون وهذا سبب لعدم رؤية الطفل قدوة حسنة يقتضي بها.

راي الدين في التدخين

من المقرر في الشريعة الإسلامية انه لا يحل للمسلم أن يتناول من الأطعمة أو الأشربة شيئا يقتله بسرعة أو ببط أو يضره أو يؤذيه، ولا أن يكثر من طعام أو شراب يمرض الإكثار منه، لان حياته وصحته، من نعم الله عليه، وهي وديعة عنده لا يحل له التفريط فيها.

ومن المعروف في الإسلام أن التحريم يتبع الخبث والضرر، وفما كان خالص الضرر أو كان ضرره أكبر من نفعه فهو حرام، وما كان خالص النفع أو كان نفعه أكبر من ضرره فهو حلال، ولو طبقنا هذه المبادئ على التدخين لخرجنا بالنتائج التالية.

((الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)) سورة الأعراف (157)

1-ثبتت علميا مضار التدخين على الصحة العامة، فان الدخان يحتوي على 2% من وزنه نيكوتين، وهي مادة قاتلة اقوى في فعلها من الزرنيخ.

2-الاستمرار على عادة التدخين يحدث التسمم المزمن كما هي الحال في جميع المخدرات، مما يؤثر بالتالي على المخ والأعصاب ويوجد عادة الإدمان.

3-ثبت علميا أن التدخين يؤثر على القلب بان يجعل دقاته غير منتظمة، وهذا هو السبب الذي يدعو الرياضيين إلى اجتناب التدخين.

4-ثبتت العلاقة القوية بين التدخين وسرطان الرئة، وتقول الإحصاءات العلمية أن نسبة الإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين تبلغ عشرة أضعاف الإصابة عند غير المدخنين.

نصائح لتفادي خطر التدخين

أفضل طريقة لتفادي خطر التدخين هو عدم البدء به لان عملية توقيف التدخين لسوء الحظ صعبة وكل مدخن حاول الإقلاع عشرات المرات وفشل في اغلب الأحيان، ولكي تنجح عملية التوقف يجب توفر عدد لا باس به من الشروط منها ما يلي:

  • الاقتناع الكامل بالأخطار الناجمة عن التدخين.
  • وجود الإرادة والتصميم.
  • توفر جو اجتماعي وعائلي مناهض للتدخين.
  • الحملات التثقيفية.
  • عدم الاختلاط بالمدخنين.

طرق الإقلاع عن التدخين 

  • ممارسة الرياضة.
  • القراءة.
  • تناول السوائل قليلة السكر وخصوصا الماء لتطريب الفم ومنع جفافه.
  • استخدام الفرشاة أو السواك لتنظيف الفم والأسنان بصفة دائمة.
  • الابتعاد عن المدخنين.
  • مخالطة من تركوا التدخين سابقا.
  • استعمال مركبات النيكوتين (طوابع)
  • تناول علكة مضغ.
  • وضع بخاخة أنفية.

بحث كامل عن البيروني من بدايته حتى وفاته

وصفات طبيعية تفيد في التوقف عن التدخين

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية التي تفيد في التوقف عن التدخين وهي:

الشوفان

العدد: كوبين في اليوم

المكونات: شوفان + ماء

الطريقة: علي الشوفان بالماء وتركه يبرد وبعدها يتناول مرتين في اليوم.

البطيخ

العدد: ملعقة على الريق لمدة أسبوع

المكونات: بطيخ + 400جرام عسل

الطريقة: يتم اخذ نصف بطيخة ونفرغ ما بداخلها في طبق ونضيف إليها العسل، ثم نداخلها الفرن على درجة حرارة 150 وتركها لثلث ساعة، وبعد إخراجها من الفرن تترك لتبرد، ثم توضع بالثلاجة.

الجرجير

العدد: كوب على الريق

المكونات: جرير + ماء

الطريقة: يتم وضع الجرير والماء في الخلاط لحين يكون عصير.

وفي النهاية ارجوا أن أكون تحصلت على كل المعلومات الخاصة بالتدخين، حيث عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه، لذا أتمنى أن أكون موفقا في سردي للعناصر السابقة سردا لا ملل فيه ولا تقصير موضحا فيه كل المعلومات المفيدة عن التدخين، وان ينال البحث أعجباكم، وان يتسع صدركم لدراسة ما قدمت دون ملل، والحمد لله الذي هدانا ووفقنا لما قدمنا.

المراجع

  1. طنوس، رفيق مصباح(2000) التدخين، الأمن والحياة، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية
  2. العلمي، رياض (1987) التدخين والصحة، الوعي الإسلامي، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (46)
  3. حمودة، عزت أبو الفتوح(1981) التدخين وأضراره، الوعي الإسلامي، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (ص 131-133)
  4. الخطيب، هشام إبراهيم(1982) هل التدخين حقاً مضر؟ الوعي الإسلامي، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (ص 83)
  5. عليان، ربحي مصطفى(2002) الأطفال والتدخين، الأمن والحياة، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية
  6. أحمد، أحمد فهمي (1988) مؤتمر مكافحة التدخين، التوحيد، جماعة أنصار السنة المحمدية
  7. اليوسف، إيمان عبدالحميد(2008) التدخين .. الأضرار والعلاج، الأمن والحياة، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية (ص69)
  8. طنوس، رفيق مصباح (2000) التدخين، الأمن والحياة، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية (ص 95)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى