ابحاث تاريخيةابحاث جامعيةابحاث علميةابحاث مدرسية

بحث عن الفيزياء , ملف كامل عن أشهر علماء المسلمين في علم الفيزياء

الفيزياء

اهتم علماء المسلمين بعلم الفيزياء وأضافوا إليه الكثير حيث أنهم استطاعوا أن يصلوا إلى الكثير من الحقائق العلمية وأن يبتكروا العديد من القواعد والنظريات الفيزيائية كما أنهم ألفوا الكثير من المؤلفات التي تمت ترجمتها إلى اللغة اللاتينية لتكون مراجع يلجأ إليها الطلاب والدارسين في أوروبا، فلا يستطيع أي شخص إن ينكر فضل ودور العالم المسلم الحسن ابن الهيثم في علم الفيزياء والذي جمع في أبحاثه بين الاستقراء والقياس وحدد الشرط الأساسي للبحث العلمي وهو الموضوعية، ولذلك قمت بعمل بحث عن الفيزياء، كي افتح ملف كامل عن أشهر علماء المسلمين في علم الفيزياء والتعرف عليهم بالتفاصيل.

نشأة علم الفيزياء في الحضارة الإسلامية

نشأة علم الفيزياء في الحضارة الإسلامية عندما ترجم علماء المسلمين مؤلفات علماء اليونان وعرفوا على مبادئ علم الفيزياء، فقد ترجموا كتاب “الفيزيكس” لأرسطو، وكتاب “الحيل الروحانية ورفع الأثقال”، كما أنهم اهتموا بمؤلفات أرشميدس وهيرون، وطوروا نظرياتهما وأفكارهما في علم الميكانيكا.

وقد قام علماء المسلمين على ترجمة المؤلفات من حضارات الأمم الأخرى أثر بالغ في تطور علم الفيزياء عند المسلمين؛ حيث أنه لم تمضِ سوى القرون الثلاثة الأولى، حتى كانت هذه الكتب قد أُشبعت دراسةً بالتنقيح والتصحيح، وأخذت المعرفة الواسعة والخبرة العملية الشخصية تؤتي ثمارها عند علماء المسلمين، الذين توخوا الموضوعية في البحث، والذين استبعدوا الاعتبارات الشخصية والمصالح الذاتية، والتزموا الحيادية والنزاهة في بحوثهم.

فأخذوا يضيفون إلى ما اكتسبوه من علوم الأمم الأخرى، يضيفون كنوزا مما توصلوا إليها بالخبرة الحسية والتجرِبة العلمية والعملية، وتحولت العلوم الطبيعية على أيديهم من علوم كانت تقوم عند اليونان على المنهج العقلي الاستنباطي، إلى علوم تقوم على المنهج التجريبي الاستقرائي، الذي يقوم على القياس والوزن والتجرِبة، مما أكسب أعمالهم العلمية الوضوح، ثم الانطلاق والإبداع الذي عرفت به منجزاتهم في مجال الطبيعة والكيمياء والطب والصيدلة وخلافها.

ملف شامل عن دور علماء العرب المسلمين في الفلك

إسهامات المسلمين في الفيزياء

كانت إسهامات المسلمين في الفيزياء ذات نسق متطور، ونظرا لنبوغهم في العديد من العلوم المرتبطة بهذا العلم مثل الفلك والهندسة الميكانيكية وغيرهما فإن ابتكاراتهم قد تتداخل فيها هذه العلوم.

ففي علم الآلات أو ما كان يطلق عليه علم الحيل كان تقدم المسلمين لافتًا، وأبدعوا فيه وطوروا ما ورثوه، فآلة الإسطرلاب التي تستخدم لقياس مواضع الكواكب وتحديد سيرها، ومراقبة أحوال الجو وشؤون الملاحة قد ذكر الخوارزمي نحو خمس وأربعين طريقة لاستعمالها.

كما كان الإسطرلاب الموضوع الرئيسي لأبي إسحاق الزرقالي الطليطلي في كتابه “الصفيحة ال زيجية”، الذي دخل إلى أوروبا خلال القرن العاشر وظل معمولاً به حتى القرن السابع عشر، وأطلق المسلمون على الإسطرلاب أسماء عديدة كان منها الطوماري والهلالي والقوسي والجنوبي والمسرطق والمبطح.

وقد عرف المسلمون آلات عديدة من الممكن أن يستعين بها العلماء في معرفة درجات الطول والعرض وحركات النجوم وخير من أسهم في ذلك تقي الدين بن محمد بن زين الدين ومن هذه الآلات:

  • اللبنة.
  • الحلقة الاعتدالية.
  • ذات الأوتار وذات الحلق.
  • ذات السمت.
  • الارتفاع.
  • ذات الشعبتين.
  • ذات الجيب.
  • الربع المسطري.
  • ذات الثقبتين.

ثم تمكن علماء المسلمين من صناعة الربع الحائطي وهي آلة للقياس أيضًا، هي أشبه بلوحة كبيرة على حائط مكتوب عليها: تدرج ب 90 درجة، أي ربع ال 360 درجة المكونة للدائرة، وأنواع مختلفة من آلات القياس والأرباع، منها الربع السمتي، والربع ذو الثقب الذي اخترعه ابن يونس المصري.

ملف كامل عن حياة الكندي

 ثم جاء ابن الشاطر وأثبت أن هناك بعض الآلات الفلكية التي تحتاج لتطوير لتعطي نتائج أكثر، ففعل وأدخل عليها تجديدات مبهرة، ثم توصل البيروني إلى استخدام الربع الحائطي بقطر، هذا فضلا عن مسدسات ومثمنات السطوح.

ثم برع المسلمون بعد ذلك في صناعة المزاول التي كانت الوسيلة الوحيدة لمعرفة الوقت، وأروع ما قدم المسلمون للعالم في هذا المضمار مجهوداتهم الرائعة على يد مهندسهم الفذ أبي الحسن علي، الذي وضع رسالة مفصلة غير مسبوقة في مزولة العرب، ونرى في هذه الرسالة لأول مرة خطوط الساعات المتساوية التي لا عهد لليونان بها.

ويلوح لنا أن هذا الاختراع مدين لأبي الحسن نفسه، حيث يفصل صنع خطوط الساعات الزمانية المسماة بالقديمة والساعات المتفاضلة، ويحسب الخطوط العدسية ومحاور هذه المنحيات لتعيين عرض المكان، وينتفع في ذلك بالقطوع المخروطية لوصف أقواس البروج وبعد الشمس من خط الاستواء، وارتفاع ميل الساعة الشمسية.

نتيجة للإقبال الشديد لعلماء المسلمين على دراسة المواد، وما يعترضها ويعتريها من تغيرات، وفهم النواميس التي تضبطها كان لهم إنجازات رائعة، وأعمال شتى، يصعب حصرها في هذه العجالة، لذا يكتفى بالإشارة إلى أهمهما:

علم الحيل وما يتصل به، أو ما يسمى اليوم “علم الميكانيك”، كان آنئذ من العلوم الطبيعية التي تنطوي تحت علم الفيزياء، وعلم الحيل يتناول دراسة الأجسام من حيث سكونها وحركتها تحت تأثير أنواع القوى المختلفة التي تؤثر عليها، يشمل هذا العلم فيما يشمل جر الأثقال بالقوة اليسيرة، بما فيه استخدام العتلات والآلات المناسبة، وصناعة الآلات العجيبة.

أسماء علماء الفيزياء المسلمين

الفارابي (872-950)

علم الفلك وتجارب حول الصوت وطبيعة الفراغ

ثابت بن قرة (836-901)

تعريف الحركة والوزن والجاذبية

السيزجي (945-1020)

وقام بصناعة إسطرلاب معتمد على مركزية الشّمس

عباس بن فرناس (810-887)

الميقاتية -الطيران
الكندي (803-873)

البصريات وعلم الفلك

الحسن ابن الهيثم (965-1039)

علم البصريات والفلك -اكتشف قانون القصور الذاتي في علم الحركة
البيروني (973-1048)

وضع بعض المفاهيم الأساسية في علم الحركة مثل التسارع والاحتكاك كما قام بتحديد الأوزان النوعية لعدّة مواد باعتماد التجربة

الصوفي (986-903)

قام بالتعرف من خلال أرصاده الفلكية على مجرة المرأة المسلسلة وسحابة مجلان
ابن سينا(980-1037)

قانون الحركة الأول “الجسم الساكن يبقى ساكنا والجسم المتحرك يبقى متحركا مالم تؤثر عليه قوة خارجية “والذي نسبه لنفسه إسحاق نيوتن

بنو موسى

الميكانيكا
الجزري 1206

كان مولعا بالهندسة الميكانيكية وقام باختراع كل من الآلات ذاتية الحركة العاملة بالماء والساعات المائية والآلات هيدروليكية أخرى.

بحث عن اشهر علماء الرياضيات في العالم

أشهر علماء المسلمين في علم الفيزياء

1-الحسن ابن الهيثم

اسمه الحقيقي أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم (354 هـ/965م-430 هـ/1040م) عالم موسوعي مسلم قدم إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري والعلوم بصفة عامة بتجاربه التي أجراها مستخدمًا المنهج العلمي، وله العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث.

فان الحسن ابن الهيثم من أعاظم رموز العلم في الحضارة الإسلامية، وهو صاحب إبداعات فيزيائية مذهلة حيث أنه رائد علمي الفيزياء والبصريات، ومن المؤمنين بالعلم التجريبي والتسليم بالبرهان النظري الصحيح، وقد ترك لنا ابن الهيثم آثارا علمية باقية ما زالت وستبقى خير شاهد على عظمة الحضارة الإسلامية ومكانتها المميزة بين الحضارات الأخرى.

إسهامات ابن الهيثم في الفيزياء:

  • ابتداع طريقة فلكية يمكن عن طريقها تعيين ارتفاع القطب عند أي مكان وبالتالي معرفة خط عرض ذلك المكان، وهذه الطريقة لا تزال مستخدمة إلى وقتنا الحاضر.
  • درس علم الضوء، وتمكن بواسع علمه وثاقب بصره أن يضع حجر الأساس لهذا العلم ليبني عليه علماء العلم الحديث صرحه الشامخ من خلال كتابه الرائع المناظر والذي تناول فيه مسائل رئيسية في انعكاس الأشعة وانكسارها ومن ثم تأثيرها.
  • طور علم البصريات بشكل جذري ودرس تركيب العين.

مؤلفات ابن الهيثم:

  • كتاب المناظر.
  • كتاب الجامع في أصول الحساب.
  • كتاب رؤية الكواكب.
  • كتاب في هيئة العالم.
  • كتاب المختصر في علم هندسة اقليدس.

ملف كامل عن ابن الهيثم

2-البيروني

اسمه الحقيقي أبو الريحان محمد ابن أحمد البيروني أحد علماء المسلمين في العصر الذهبي للحضارة الإسلامية والذي كان في القرن الرابع الهجري ولد في 5 سبتمبر 973 ميلادية (363 هجرية) وتوفي في 13 ديسمبر 1048 ميلادية (439 هجرية) ولد في بلدة كاث في أوزبكستان ويُعتبر أحد العلماء الموسوعيين وله الكثير من الأبحاث والمؤلفات في الرياضيات والفلك والصيدلة والتاريخ والعلوم الطبيعية والفيزياء.

إسهامات البيروني في الفيزياء:

  • اكتشف طريقة لتعيين الوزن النوعي.
  • قام بدراسات نظرية وتطبيقية على ضغط السوائل، وعلى توازن هذه السوائل.
  • شرح كيفية صعود مياه الفوارات والينابيع من تحت إلى فوق، وكيفية ارتفاع السوائل في الأوعية المتصلة إلى مستوى واحد، على الرغم من اختلاف أشكال هذه الأوعية وأحجامها.
  • نبه إلى أن الأرض تدور حول محورها، ووضع نظرية لاستخراج محيط الأرض.
  • اهتم بالخواص الفيزيائية لكثير من المواد، وتناولت أبحاثه علم ميكانيكا الموانع والهيدروستاتيكا، ولجأ في بحوثه إلى التجربة وجعلها محورًا لاستنتاجاته.
  • انضم مع ابن سينا إلى الذين شاركوا ابن الهيثم في رأيه القائل بأن الضوء يأتي من الجسم المرئي إلى العين.
  • اهتم بالخواص الفيزيائية للمواد وصفه للماس بأنه جوهر مشف، وأنه صلد يكسر جميع الأحجار ولا ينكسر بها، وهذه صفة فيزيائية مميزة للماس حيث يستخدم حتى الآن لقطع الزجاج، ويستخدم مسحوقه لصقل المعادن وتنعيمها، أما خشب الأبنوس عنده فإنه يضيء كاللؤلؤ، تفوح منه رائحة طيبة ولا يطفو على الماء لأن ثقله النوعي أكثر من واحد، كما يشير إلى أن كل الأحجار الكريمة تطفو في الزئبق ما خلا الذهب فإنه يرسب فيه بفضل الثقل.
  • توصل إلى تحديد الثقل النوعي لـ 18 عنصرًا مركبًا بعضها من الأحجار الكريمة مستخدمًا الجهاز المخروطي، وقد استخرج قيم الثقل النوعي لهذه العناصر منسوبة إلى الذهب مرة وإلى الماء مرة أخرى، وله جداول حدد فيها قيم الثقل النوعي لبعض الأحجار الكريمة منسوبة إلى الياقوت على أساس الوزن النوعي للياقوت = 100 ثم إلى الماء.
  • شرح تجمع مياه الآبار بالرشح من الجوانب حيث يكون مصدرها من المياه القريبة منها، وتكون سطوح ما يجتمع منها موازية لتلك المياه، وبين كيف تفور العيون وكيف يمكن أن تصعد مياهها إلى القلاع ورؤوس المنارات.
  • وتحدث عن ظاهرة المد والجزر في البحار والأنهار وعزاهما إلى التغير الدوري لوجه القمر.

اهم مؤلفات البيروني:

  • تحقيق ما للهند من مقولة معقولة في العقل أو مرذوله.
  • الآثار الباقية عن القرون الخالية.
  • قانون مسعودي.
  • كتاب عن المخدرات والأدوية في الصيدلة
  • مجاهر في معرفة الجواهر: يتحدث عن المعادن والأحجار الكريمة.
  • كتاب ملخص التاريخ.

ملف شامل عن الشيخ البهائي

اسهامات ابو القاسم المجريطي في الفلك

3-الخازني:

اسمه الحقيقي عبد الرحمن الخازني المكنى بأبي الفتح، هو العالم المسلم الفيزيائي والأحيائي والكيميائي والرياضي والفيلسوف الذي تأثر بالفلسفة الإغريقية البيزنطية، عاش بصحة وبنية قويتين ما بين عامي 1115-1155م،

إسهامات الخازني في الفيزياء:

  • اخترع الخازن آلة لمعرفة الوزن النوعي للسوائل ووصل في تجاربه إلى درجة عظيمة من الدقة
  • استخدم ميزان الهواء للحصول على الثقل النوعي للسوائل بكل نجاح وتوصل في ذلك أيضا إلى نتائج باهرة إذا ما قورنت بالتقديرات الحديثة.
  • أجرى تجارب لإيجاد العلاقة بين وزن الهواء وكثافته، وأوضح أن المادة يختلف وزنها في الهواء الكثيف عنه في الهواء الخفيف لاختلاف الضغط.
  • بين أن قاعدة أرشميدس لا تسري فقط على السوائل، بل تسري أيضًا على الغازات.

اهم مؤلفات الخازني:

  • كتاب ميزان الحكمة.
  • كتب أبحاث أصيلة في المرايا وأنواعها وحرارتها، والصور الظاهرة فيها، وفي انحراف الأشياء وتجسيمها ظاهريا.
  • رسالته في الآلات: رسالة الفعلات من سبع أجزاء يصف مختلف الآلات العلمية مثل: المثلث الهندسي القديم والمنظار الفلكي (وشكله كأنبوب مفتوح الطرفين ويستند على قاعدة ثابتة)، وآلته المثلثية التي اخترعها، وآلة المربع الفلكية وآلة المسدس الفلكية والاصطرلاب، والآلات الأصلية التي تتعلق بانعكاس الضوء.

معلومات هامة عن رحلات ابن بطوطة

4-الكندي

أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي (185 هـ/805 -256 هـ/873) علامة عربي مسلم، برع في الفلك والفلسفة والكيمياء والفيزياء والطب والرياضيات والموسيقى وعلم النفس والمنطق الذي كان يعرف بعلم الكلام، يعتبر الكندي من أوائل العلماء المجدين في علم الفيزياء والخوض في فروعه.

إسهامات الكندي في الفيزياء:

فسر ظاهرة زرقة السماء حيث أنه رأي أنها تأتي من نفاعل عدة عوامل عديدة وهي ظلمة السماء مع ذرات الغبار والبخار وضوء الشمس وما نراه من زرقة ما هو إلا الشكل الظاهري لهذا التفاعل.

اهم مؤلفات الكندي:

  • رسالة في اختلاف مناظر المرآة.
  • رسالة في سعار المرآة.
  • رسالة في المد والجزر.

ختام ارجوا أن يكون بحث الفيزياء تال رضاكم، حيث أوضحت فيه إسهامات علماء المسلمين في الفيزياء، وكيف كان لهم دور كبير وفعال في تطور العلوم والمعرفة البشرية حيث عمل المسلمون على نقل وترجمة الكتب اللاتينية والإغريقية وغيرها من الكتب إلي اللغة العربية وأضافوا عليها وطورها حتي أصبحت الحضارة الإسلامية والعلوم الإسلامية ذات صبغة مميزة.

المراجع

  1. يونس، مجدي محمد (2000) مكانة العلم في الإسلام وإسهامات المسلمين في العلوم المختلفة وعواملها، مجلة البحوث النفسية والتربوية -كلية التربية جامعة المنوفية – مصر
  2. محمد، فهمي توفيق (2012) من أعلام الحضارة العربية والإسلامية، كلية التربية -جامعة الملك فيصل
  3. الخويطر، خالد بن سليمان (2004) جهود العلماء المسلمين في تقدم الحضارة الإنسانية، الطبعة الأولى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق