دراسات سابقة

دراسات سابقة عن الخادمات في دول الخليج

دراسات سابقة عن الخادمات في دول الخليج

دراسات سابقة عن الخادمات في دول الخليج وهي دراسات عربية مهمة، حيث تعتبر الخادمات من العمالة المنزلية المنتشرة في دول الخليج العربي، وتتألف هذه العمالة بشكل رئيسي من النساء القادمات من دول فقيرة أخرى، مثل الفلبين وسريلانكا ونيبال وبنجلاديش والهند.

وتعمل الخادمات في دول الخليج بأجور متدنية وتعرض أحيانًا لسوء المعاملة والاستغلال، وتعاني من عدم وجود قوانين واضحة تحمي حقوقهن، ويعود ذلك جزئيًا إلى نظام الكفالة الذي يجعل الخادمات تعتمد على كفلائهن لتأمين إقامتهن وتصاريح العمل، مما يجعلهن عرضة للاستغلال والتجاوزات من قبل أصحاب العمل.

وتحاول بعض الحكومات في دول الخليج تحسين وضع الخادمات من خلال تشديد الرقابة على أصحاب العمل وتطبيق القوانين واللوائح التي تحمي حقوق العمالة المنزلية، كما توفر بعض الخدمات الحكومية الدعم اللازم للخادمات في حالات الاستغلال والإساءة. ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير من التحديات التي يواجهها الخدمات في دول الخليج، ومن المهم أن تتم معالجة هذه التحديات وتحسين وضع الخادمات في المنطقة.

دراسات سابقة عن الخادمات في دول الخليج

دراسات سابقة

دراسة عبد العزيز بن علي بن رشيد (2009)

بعنوان (أثر الخادمات على التنشئة الاجتماعية للطفل)

إقرأ أيضا:دراسات سابقة عن التواصل الاجتماعي وتأثيره على العلاقات الاجتماعية لدى الطلبة

هدفت الدراسة تلك إلى تحديد السمات الشخصية للخادمات في البيوت بالمملكة العربية وأثرها على أداء الأسرة لدور وعملية التربية الاجتماعية، وللوقوف على طبيعة المهام التي تمارسها الخادمات ولاسيماً عملية التربية، وقد اعتمدت الدراسة على منهج المسح الاجتماعي، واختيرت عينة وصل عددها إلى 128 من النساء بالمملكة في العاصمة، واستخدم الاستبيان كأداة في البحث.

وقد توصلت الدراسة إلى عدة سمات للخادمات في البيوت بالمملكة أبرزها:

  • اعتناق الدين الإسلامي، وإنهم قادمات من دولة إندونيسيا، وإنهم عازبات.
  • غياب أي صلة لها دلالة بين العوامل الشخصية للخادمات في المملكة من ناحية السن، والبلد القادمون منها، والعقيدة، والحالة الاجتماعية، وبين أداء الخادمة لدور التربية الاجتماعية.
  • هناك صلة ارتباطية سلبية لها دلالة بين المؤهل الدراسي وبعد دور التربية التي تقوم بها الخادمات.

موضوع تعبير عن علاج اخلاق العمل في المجتمع

دراسات سابقة عن الخادمات في الخليج

دراسة بتول محي الدين خليفة (2006)

بعنوان (الاتجاهات نحو الخادمات “المربيات” وأثره على أساليب التنشئة الأسرية والتوافق النفسي للأبناء بدولة قط)

هدفت تلك الدراسة إلى معرفة اتجاهات المجتمع تجاه الخادمات وأثر ذلك على طرق التربية والانسجام النفسي للأطفال بالمجتمع القطري، وقد شملت العينة 100 وحدة من الطلبة من كلا الجنسين في الصفوف الدراسية المتباينة، وشملت كذلك 1270 أسرة من الأسر في المجتمع القطري، وتم استخدام المقياس، والمقابلات، كأدوات في هذه الدراسة، وتوصلت الدراسة إلى أن 54،9% من الأسر يعتمدون على الخدم وأن لديهم خادمة واحدة فحسب، وأن 35،1% من إجمالي الوحدات يوظفون خادمتان، وقد أشارت الدراسة إلى أن الخدم يتولين مهمة رعاية الأولاد والاهتمام بهم ولاسيماً الصغار، حيث أن 99،8% من إجمالي الأسر يقبلن بتربية الخادمة لأبنائهم.

إقرأ أيضا:دراسات سابقة اجنبية عن الذكاء الانفعالي لدى طلاب الجامعة

وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج:

  • أن الخادمات يقمن بالعديد من المهام والوظائف، وأشارت لكون الأولاد يظنون أن الخادمة ليس لها منزلة رفيعة داخل المنزل كمنزلة الأسرة.
  • الخادمة تلعب دور خطير في تزويد الأولاد بسلوكيات غير مقبولة.
  • أن هناك اتجاهات إيجابية تجاه كل من الطرق المستخدمة من جانب الأبوين والاتجاهات الإيجابية المقبولة تجاه المربيات كما يراه الأولاد والتأثير النفسي وكذلك التأثير الاجتماعي المقبول لوجود الخادمات في المنزل.

دراسة عبير مختار شاكر (2014)

بعنوان (الآثار الاجتماعية للخادمات على الأسرة)

هدفت تلك الدراسة إلى الوقوف على النتائج والتداعيات الاجتماعية لظاهرة الخدم في بلدان الخليج العربي وأثرها على الأسر، وقد ركزت على جانب التفاعل الاجتماعي، وقد اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي باستعمال الطريقة المسحية للعينة، وقد تم اختيار عينة مؤلفة من 128 وحدة تم اختيارهم بشكل عشوائي، وبالنسبة لأدوات البحث فقد تم استعمال الاستبيان، وقد تم استخدام برنامج التحليل الاحصائي SPSS لإجراء تحليل للمعلومات.

دراسات

وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج:

  • أن الأبناء يتأثرون من الجانب اللغوي بسبب وجود الخدم.
  • أن وجود الخادمات أثر على التقاليد والأعراف لدى الأسر في المجتمع الخليجي.
  • أن الخدم لهن تأثير على عادات الطعام والشراب في دول الخليج العربي.
  • أن هناك مشكلات وشجارات تحدث نتيجة لوجود الخدم.

دراسة عامر الصالح (2014)

بعنوان (أثر تدخل الخادمة في شئون الأسرة داخل السكن في العلاقة التفاعلية بين الزوجين في المجتمع الكويتي)

إقرأ أيضا:دراسات سابقة عن حرب أكتوبر 1973 بالمراجع الموثقة | دراسات عربية

هدفت تلك الدراسة إلى الوقوف على أثر وجود الخادمة في البيت بالمجتمع الكويتي وأثر تدخلها في أمور الأسرة على العلاقة التفاعلية بين طرفي العلاقة الزوجية، وقد اعتمدت الدراسة على الاستبيان للحصول على أداة الدراسة وقد تضمنت العينة 1800 وحدة من الأسر وقد تم مراعاة أن يكون لديهم خادمات.

وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج من أبرزها:

  • وجود علاقات لها دلالة بين أحاسيس الاحترام بين طرفي العلاقة الزوجية وبين اندلاع الخلافات بينهما، وتدخل الخادمة في أمور المنزل في نفس البيت.

المراجع

  1. الغريب، عبد العزيز بن علي بن رشيد. (2009). أثر الخادمات على التنشئة الاجتماعية للطفل دراسة ميدانية على عينة من الأسر السعودية. مجلة التعاون.س23، ع67.
  2. خليفة، بتول محي الدين. (2006). الاتجاهات نحو الخادمات “المربيات” وأثره على أساليب التنشئة الأسرية والتوافق النفسي للأبناء بدولة قطر: دراسة تحليلية تشخيصية. جامعة قطر.
  3. محمود، عبير مختار شاكر. (2014). الآثار الاجتماعية للخادمات على الأسرة: دراسة الأثر على التفاعل الاجتماعي للأسرة في دول الخليج. المجلة العربية للعلوم الاجتماعية. ع5، ج2.
  4. الصالح، عامر. (2014). أثر تدخل الخادمة في شئون الأسرة داخل السكن في العلاقة التفاعلية بين الزوجين في المجتمع الكويتي. مجلة الآداب والعلوم الاجتماعية.
السابق
الخادمات في دول الخليج , بحث عن الخادمات وأثره على أسر وأطفال دول الخليج
التالي
تطوير التعليم , موضوع تعبير عن تطوير التعليم ودوره في التطوير التربوي في تشكيل مستقبلنا

اترك تعليقاً