دراسات سابقة عن ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة قطر

يمثل الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ضرورة من اجل المحافظة على حقوق الإنسان، وقد قامت كافة دول العالم بالعمل على رعاية فئة ذوي الاحتياجات الخاصة على كافة المستويات بشكل عام، وبشكل خاص قامت دولة قطر بالاهتمام بهم، وقد نص الدستور القطري عام 2004 على عدم التمييز بين الأفراد وذلك كان في مادة (34، 58)، ونص القانون رقم (2) في نفس العام على رعاية وتمكين الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة، وفي عام 2008 قامت بتوقيع اتفاقية حماية الأشخاص من ذوي الإعاقة مع الأمم المتحدة، وقد نصت المادة (35) القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، وقد قمت من خلال هذا الموضوع بتوضيح الدراسات السابقة عن ذوي الاحتياجات الخاصة  في دولة قطر.

الدراسة الأولى

دراسة الفرح، عدنان. (2001) بعنوان ((الاختراق النفسي لدى العاملين مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة قطر))

هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن مستوى الاحتراق النفسي لدى العاملين مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسات والمراكز ذات العلاقة في قطر، وتوصلت الدراسة إلى أن المتخصصين في علاج وتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة هم أكثر اختراقا من فئتي المعلمين والمتخصصين في مجال التربية وهم أكثر احساساً بالإجهاد الانفعالي ونقص الشعور بالإنجاز.

الدراسة الثانية

دراسة: الكواري، لولوه شاهين. (2007) بعنوان ((أثر برنامج تدريبي قائم على طريقة هيجاشي المستندة على الرياضة والفن في تنمية المهارات التواصلية والاجتماعية لدى الأطفال التوحديين في قطر))

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر برنامج تدريبي قائم على طريقة هيجاشي المرتكزة على الرياضة والفن في تنمية المهارات التواصلية والاجتماعية لدى أطفال التوحد في قطر بالتطبيق على مركز الشفلح.  وتوصلت الدراسة إلى وجود فروق بين القياس والقبلي في المهارات التواصلية لدى الأطفال، وذلك لصالح القياس البعدي حيث حدث تحسناً في مهارات التواصل لدى الطلبة نتيجة تعرضهم للبرنامج المعالج.

الدراسة الثالثة

دراسة: جالدبيرج، كارين وآخرون. ( 2017). بعنوان ((تلبية احتياجات الطلاب ذوي حالات التوحد في قطر نحو مستقبل أفضل))

هدفت هذه الدراسة لمعرفة مدى تحقيق قطر لرؤيتها المتعلقة بالدمج التعليمي، وتوصلت الدراسة إلى ضرورة إنشاء لجنة مشتركة بين الوزارات للإشراف على تطوير التدابير والسياسات، وتوفير التمويل اللازم لتأسيس شبكة عمل تعاونية لتطوير وتنفيذ التوصيات المتعلقة بالمعرفة والتوعية، بالإضافة إلى التنمية الشخصية والمهنية وما يتطلب أن يكون لدى الأفراد ذوي حالات التوحد والأسر.

التعرف على ظاهرة التنمر بين الطلاب

كتب دراسات سابقة عن ذوي الاحتياجات الخاصة

المنهج المستخدم في الدراسات السابقة

استخدم المنهج الوصفي في الثلاث دراسات السابقة، حيث يقوم هذا المنهج على كسف كافة الظواهر بشكل دقيق وأكثر واقعية، وقد اعتمد هذا المنهج على التحليلات الكمية، ويعتبر المنهج الوصفي واحد من أهم المناهج التي تكون مناسبة لتوضيح المشكلات الاجتماعية والإنسانية.

المراجع

1-الفرح، عدنان. (2001). الاختراق النفسي لدى العاملين مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة قطر، دراسات-العلوم التربوية، المجلد(28)، العدد(2)، ص 247-271.

2-الكواري، لولوه شاهين. (2007). أثر برنامج تدريبي قائم على طريقة هيجاشي المستندة على الرياضة والفن في تنمية المهارات التواصلية والاجتماعية لدى الأطفال التوحديين في قطر، رسالة ماجستير، جامعة عمان العربية، الأردن.

3-جالدبيرج، كارين وآخرون. ( 2017). ” تلبية احتياجات الطلاب ذوي حالات التوحد في قطر نحو مستقبل أفضل” مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم، مؤسسة قطر، الدوحة.

أضف تعليق