عصر العولمة , التليفزيون والطفل في عصر العولمة

عصر العولمة شهد انفجار معرفي وثورة كبيرة في عالم الاتصالات، ولذلك شهد العالم متغيرات عديدة في كل جوانب الحياة المعاصرة، فالتلفزيون من اهم وسائل العولمة التي تؤثر على المشاهدين وخاصة الأطفال، لذا يجب أن نهتم بكل ما يقدم للأطفال من خلال التليفزيون في إعداده للحياة في المستقبل، لذلك قمت من خلال ذلك الموضوع بالتعرف على التلفزيون والطفل في عصر العولمة.

مفهوم العولمة

هو ظهور أي متغيرات جديدة في إقليم معين من العالم تنتقل وتمتد إلى باقي أنحاء العالم، محدثة نوعا من الأنماء والترابط المتبادل بين مختلف أقاليم العالم.

أبعاد العمولة

  • أبعاد سياسية.
  • أبعاد اقتصادية.
  • أبعاد اجتماعية.
  • أبعاد ثقافية.
  • أبعاد إعلامية.
  • أبعاد تكنولوجية.

بداية الثورة التكنولوجية

ظهرت الثورة التكنولوجيا وساهمت في إضعاف قبضة الدول على حدودها، وبالتالي ضعف قدرتها على السيطرة الثقافية، فالاتصالات الرقمية جعلت من المستحيل على الدولة السيطرة على الأعلام وتدفق المعلومات، وأصبح على الدول الأقل تقدما أن تقبل مستوي غير مسبوق من التدخل في شؤونها الداخلية دون ضرورة اللجوء إلى التهديد بالسلاح العسكري.

ظهور التليفزيون

ظهر التلفزيون وانتشر في كل بيت يشاهده الكبير والصغير، لذلك يعتبر التلفزيون من بين وسائل الإعلام المختلفة وسيطا ثقافيا وقوة تربوية، وهو أداة مهمة لتعزيز النمو المعرفي للأطفال، لان التلفزيون يأخذ الكثير من الوقت لدى الأطفال، لذا يجب اختيار البرامج المناسبة التي يشاهدها الطفل، لان اغلب الأبحاث أوضحت إن ما يشاهدونه الأطفال من خلال التلفزيون هو صورة حقيقة للحياة في الواقع، لذا يتعلمون منه القواعد الاجتماعية كبديل عن الأسرة، فمهما كام المضمون الذي يعرض في التليفزيون فله تأثيرا على كل المشاهدين وخاصة الأطفال.

التليفزيون والطفل

أولا: الجانب الإيجابي:

  • يساهم التلفزيون في إشباع حاجات الأطفال بشكل مباشر وغير مباشر.
  • يساهم في زيادة كم المعرفة لدي الأطفال.
  • يصقل التليفزيون وجدان وأحاسيس جو الترفيه والتسلية والاستماع إلى الموسيقي.
  • يساهم في إشباع حاجة الطفل إلى إرضاء الكبار والقبول الاجتماعي.
  • يزود الطفل بالخبرات والمهارات اللازمة لاتباع العادات الصحية في كافة نواحي سلوكه اليومي.

ثانيا: الجانب السلبي:

  • يوثر التلفزيون على جسم الطفل وعقله بجلوسه أمامه لفترات طويلة، بدون حركة، فهو يؤدي إلى الكسل والخمول.
  • الجانب الاجتماعي يمنع التفاعل داخل الأسرة أثناء المشاهدة.
  • الجانب النفسي يؤثر على الأطفال من خلال أفلام العنف والجريمة والجنس.

تعرف على اثر الاستخدام المفرط لوسائل الاتصال الحديثة على الأفراد

الطفل يشاهد التلفزيون

أهمية مرحلة الطفولة في تشكيل شخصية الإنسان

إن مرحلة الطفولة من اشد الفترات التي تؤثر على شخصية الطفل وتحديدا معالم سلوكه الاجتماعي، وترجع أهمية تكوين القيم عند الطفل منذ الصغر إلى انه من الصعب اجتثاث حجور القيم التي تم ترسيخها في مرحلة التكوين الأولى، لذا يجب توفير الموارد الشرية والمادية اللازمة لتنشئة الطفل ورعايته، حتى يكونوا أفراد منتجين، ولو أهملت وسائل الإعلام إكساب الأطفال القيم الإيجابية سيعمل على خلق جيل فيه خطورة على المجتمع.

الدور التربوي لبرامج الأطفال

  • تقديم معارف وقيم جديدة.
  • النمو اللغوي ومهارات التواصل.
  • أثارة الفكر.
  • القدرة على التمييز والاختيار.
  • فهم الطفل لنفسه وللمحيطين به.

أثر العولمة على الطفل

أولا: أثار إيجابية:

  • ساهمت في كشف المواهب والقدرات الخاصة بالأطفال.
  • ساعدت في معرفة الطفل قيمة العمل الجماعي.
  • عملت على والابتعاد عن المنافسة التي تولد الحقد والكراهية.
  • أدت في نشر مبادئ المساواة والحرية والديمقراطية وان كان هناك بعض التحفظات على ذلك.
  • ساعدت على زيادة الوعي الصحي لدى الأطفال بتعليمهم العاد الصحية السليمة.

ثانيا: أثار سلبية:

  • التقليل من سيطرة المؤسسات المسؤولة عن التربية، فلم يعد للأسرة أو المدرسة نفس التأثير السابق على عصر العولمة.
  • الفصل بين الطفل والواقع الذي يعيش فيه، بما تتيح العولمة من خبرات ومعاملات يشاهدها الطفل في التليفزيون تختلف غالبا عن الواقع.
  • زيادة بعض الأمراض ومنها السمنة نتيجة الجلوس لفترات طويلة أمام التليفزيون.
  • نشر العنف بين الأطفال بما تقدمه من برامج تؤكد استخدام العنف.

أضف تعليق