ابحاث جامعيةابحاث علميةابحاث مدرسية

الرياضيات وعلم الفلك , تعرف دور الرياضيات في علم الفلك وإسهامات العلماء المسلمين

الرياضيات وعلم الفلك ارتبطوا ببعض ارتباط وثيق، وذلك لان علم الرياضيات ارتبط بمجالات عديدة، وعلوم مختلفة، وذلك لانها من العلوم المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها، وكان لعلم الفلك دور فعال بالرياضيات، وذلك عن طريق توضيح كل ما يشمل الكون من قياس ومسافات وحجوم وأوزان، وترتيب ومقادير وأزمان، وقد قاموا العلماء بتوضيح دور الرياضيات وعلم الفلك، ومن خلال ذلك المقال سوف أوضح دور الرياضيات في علم الفلك وإسهامات العلماء المسلمين.

دور الرياضيات في علم الفلك

حاز علم الفلك على اهتمام الرياضيات وارتبط به بدرجة كبيرة، ولذلك استخدم العلماء المسلمون المعارف الرياضية في بحوثهم الفلكية، وقاموا بتدقيق المشاهدات السابقة ورصد الظواهر الطبيعية بدقة، وصاغ علماء المسلمون نتائج بحوثهم في صورة جداول فلكية مبنية على قوانين، وقد ساهم هؤلاء العلماء لربط الرياضيات بالفلك، وقمت بذكر بعض العلماء الذين ذكروا الرياضيات في إنجازاتهم في علم الفلك وهم:

  1. الحسن ابن الهيثم
  2. أبو حامد أحمد بن محمد الصاغاني الأسطرلابي.
  3. البحارة ابن ماجد
  4. أبناء موسى بن شاكر الثلاثة.
  5. ثابت بن قرة.

علماء المسلمين وربط الرياضيات بالفلك

ابن الهيثم (التليسكوب)

شمل ابن الهيثم ارتباط الرياضيات بالفلك عن طريق تحديد ارتفاع الغلاف الجوي فوق سطح الأرض فتوصل إلى حساب هذا الارتفاع وقدره بدقة فائقة (15كم)، وقدم التليسكوب حتى وضحوا الضوء الصادر من الأجرام السماوية البعيدة لتكوين صورة مقربة منها، ودخلت الرياضيات لتوضح كيفية معرفة الكواكب، وذلك عن طريق استخدام عدسة شيئية بقطر 10.02 متر (40 إنشًا) في إحدى نهاياته، إضافةً إلى أنبوب طوله 19.2متر(63 قدم).

أبو حامد أحمد بن محمد الصاغاني الأسطرلابي (الإسطرلاب)

قام العالم الاسطرلابي بربط الرياضيات بالفلك عند قياسه مدة السنة الاستوائية وفصول السنة وأوج الشمس، بطريقة مغايرة للطريقة البطليموسية، واستخدم أداة الإسطرلاب لقياس ارتقاع الشمس، وتحديد رحلاتهم، واكتشاف المدن الجديدة، وقد دخلت الرياضيات لتحدد مسافة البلد التي يجدوها مثل مدينة سمرقند التي ذكر أن عرضها 29درجة و27 دقيقة و28 ثانية.

البحارة ابن ماجد (آلة الإبرة المغناطيسية _البوصلة)

قام الإغريق والصينيون باكتشاف البوصلة وبعد اكتشافها البحارة المسلم ابن ماجد عام 475م، واستخدام البوصلة لتحديد الاتجاهات الأربعة على سطحِ الأرض للتنقل والتوجيه، وتقدمت الرياضيات لتحدد ذلك عن طريق تحديد البوصلة للشمال يُقابل الدرج 0، ويكون الشرق 90 درجة، والجنوب 180 درجة، والغرب 270 درجة.

أبناء موسى بن شاكر الثلاثة (النجوم والكواكب)

ربط العلماء أبناء موسى علم الرياضيات بعلم الفلك، وذلك عن طريق تحديد موقع النجوم والكواكب، ففي عام 959م قاموا بقياس عرض بغداد، وقيدوه 33 درجة و20 دقيقة، أي برقم يصح بعشر ثوان تقريبا.

ثابت بن قرة (الدوائر الثمانية)

أوضح العالم ثابت بن قرة إن الرياضيات مرتبطة بالفلك وذلك حينما الذي قام بتطوير نموذج بطليموس ذي الدوائر الثمانية الذي يوضح حركة الشمس والكواكب عام (826 -901م)، وعمل على حساب مراجعة التقديرات الرياضية لطول السنة الشمسية فوجدها 365 يوماً و6 ساعات و9 دقائق و10 ثواني وحسب ميل مدار البروج ليكون 30.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى