موضوع تعبير

موضوع تعبير عن الأم | موضوع عن الأم وفضلها

الأم

الأم هي مصدر الحنان ومصدر العطاء والحب، فقد أوصانا الرسول الكريم بالأم حيث قال في حديث شريف قال رسول الله ﷺ “الجنة تحت أقدام الأمهات”، فالأم هي الحجر الأساسي لتكون الأسرة، إذ تقوم بالعديد من التضحيات لأطفالها وعائلتها، حيث يرتكز مفهوم الأم على الحب غير المشروط لمن حولها، فتساهم في تعزيز وتلبية احتياجات أطفالها، كما تجهز أبناءها بالمعارف والمهارات اللازمة لخوض تجارب الحياة، لتضمن لهم المستقبل المشرق، لذلك تعد وظيفة الأم من أصعب المهام في العالم، ويشار إلى أن معظم النساء يفضلن احتياجات أبنائهن على احتياجاتهن الشخصية، وتعتبر جميع النساء بأنّ دور الأمومة هو مهمة أساسية في حياتهن، ولهذا تقوم العديد من وسائل الإعلام، والثقافات الشعبية في غرس مفهوم ومبادئ الأم الجيدة في المجتمع.

فضل الأم على أولادها

تحمي الأم أبناءها بسبب غريزة الأمومة التي تمتلكها، حيث أشار العديد من علماء النفس التنموي إلى أن ظاهرة تربية وحماية الطفل هي ظاهرة حقيقية تولد مع الأم، بالإضافة إلى أنها تتحمل مسؤولية إشعار الطفل بالأمان، والدعم الجسدي، وإظهار الجانب العاطفي تجاه أطفالها من التقبيل، والتشجيع، والمعانقة وغيرها.

أهمية الأم في الأسرة

  • تعمل الأم على تنشئة الأبناء التنشئة السليمة والصحيحة:
  1. تتولى أمور التربية في المنزل
  2. تربي أبنائها على الخير والأخلاق الحسنة وتعلمهم أمور الدين
  3. لا بد لها أن تكون قدوة حسنة لأبنائها فتحافظ على صلاتها وسائر العبادات الأخرى
  4. تتحلى بأحسن الأخلاق وتبتعد عن السيئة منها، وذلك لأن الأطفال غالبا ما يقلدون أمهاتهم خصوصا البنات فهن أمهات المستقبل لذلك يجب الاهتمام بتربيتهن وتعليمهن، فالأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
  5. تربي وتنشئ الأجيال القادمة، وبالتالي تساعد على بناء مجتمع سليم ومترابط بسواعد أبنائه.

التعليم عن بعد

اهمية الام في حياة الابناء

  • رعاية أبنائها من النواحي الصحية، فهي تسهر على راحتهم، وإذا مرض أحدهم تسهر بجانبه طوال الليل وتهتم به وتقدم له الأدوية وتتابع وضعه الصحي حتى يشفى ويعود سليما ومعافى.
  • استقبال أبنائها عند عودتهم من المدارس والجامعات بكل الحب والشوق. مساعدة أبنائها بالدراسة للوصول إلى أعلى المراتب من النجاح والتفوق، فتفرح لنجاحهم وتفوقهم، ومساندتهم في كل المواقف.
  • الاهتمام بتغذية الأبناء والزوج بتحضير الوجبات الغذائية التي يحبونها وتصنع لهم الحلويات والوصفات اللذيذة.

صفات الأم

  • الصديقة:

تحاول أن تسمع أبنائها بصبر وصدر رحب، لكن دون أن تتدخل بشكل مبالغ فيه في الشؤون الخاصة لأطفالها، وهي التي تقوم باللعب مع أطفالها بمرح، كما أنها تزرع احترام كل منهم للآخر وخاصةً خصوصياته.

  • الديمقراطية:

تقوم بتوفير الحرية لأبنائها حتى يتدربوا على الاختيار الجيد لاهتماماتهم وقراراتهم، وتشجعهم في أمورهم الشخصية حتى يتمكنوا من بناء شخصيتهم القوية القادرة على صنع القرار.

  • المتواضعة:

تشعر بالتقصير وتحتاج إلى أن تستشير أبنائها في كل ما يخصها ثقة منها في آرائهم، وهذا يجعلهم يشعرون بالمسؤولية تجاهها.

  • العطوفة:

هي مهما أساء الأبناء للأم فأنها لا تشعر أبدا بالحزن لما فعلوا، بل تغفر لهم وتجد لهم أعذار فيما فعلوا.

ملف كامل عن الاخلاق من الكتاب والسنه

اهتمام الام بالطفل

  • المنصتة:

تكون على أتم استعداد في أي وقت لأن تستمع لأفكار أبنائها مهما كانت، ولا تتردد في أن تقدم لهم إرشادات إن كانوا مخطئين، وفي نفس الوقت هي ليست أم متسلطة.

  • السند:

لا تستطيع أن تترك أحد من أبنائها وحيدا يواجه ظروف محيطة به وصعبة، فهي دائما تفكر في مشاكلهم وتبحث عن حلول جيدة لها.

  • المتفهمة:

هي التي تستطيع التعامل مع كل أطفالها حسب شخصية كل طفل، فتفهم الاختلاف في كل شيء وخاصةً إن كان طفل منهم مريض، فتعرف كيف تتعامل معه وتشعره بأنه ليس به عيب أو اختلاف وبأنه مميز.

  • المساعدة:

تعمل دائما على مساعدة الأبناء في بناء الطريق الصحيح لمستقبلهم، ولا تتردد في أن تقدم لهم النصائح حتى يبتعدوا عن الطريق الخطأ، والذي قد يواجهون فيه مشاكل وصعوبات.

  • المؤمنة:

تعتبر المدرسة الدينية الأولى التي يتعلم فيها الطفل مبادئ دينه، وذلك من خلال بث القيم والأخلاقيات والروحانيات وإشعاره بوجود الله سبحانه وتعالى، وتعلمه حبه ومخافة إغضابه، وهي بذلك تضمن للطفل حياة في معية الله.

  • المقارنة:

تقوم بعقد مقارنات دائمة بينها وبين الأمهات الأخريات، لتكتشف الأخطاء التي تقع فيها وتصلحها، حتى ينعم أطفالها بأم مثالية يستحقونها.

نماذج بحث ديني جاهزة

الام والطفل

  • الطموحة:

تشعر دائما بالتقصير منها تجاه أطفالها، لذلك تطمح دائماً في تقديم المزيد من التضحيات للأطفال حتى تستطيع أن تشعر بالراحة.

  • المنظمة:

المنبه الأول للطفل عن أهمية الوقت، وذلك من خلال تنظيم أوقات نومه ولعبه ودراسته وتوفير أوقات لكي تقضيها معه.

  • المدركة:

تستطيع إدراك كل الحاجات الضرورية التي يحتاج إليها أبنائها حتى يكونوا سعداء كالملابس والمأكولات والمدارس المثالية واختيار الألعاب التي تنمي ذكائهم، هذا كله يضاف إليه أن الأم المثالية تختار لطفلها كلمات مناسبة وأفعال مقبولة من المجتمع.

  • المتطوعة:

تقوم بالتطوع للقيام بأعمال تطوعية في المدرسة أو النادي الذي يذهب إليه أطفالها حتى ينعموا بمكان مثالي به الكثير من الراحة.

  • الخلوقة:

تعلم أن هناك تدليل يفسد الأبناء، لذلك هي لا تقدم لهم هذا التدليل وتعلمهم مبادئ الاحترام للغير وكيفية كسب علاقات اجتماعية ناجحة.

  • الصبورة:

تستطيع الصبر على التصرفات الغير لائقة من الأبناء، كما تتحمل كل الطلبات التي من الممكن أن تكون عبء على إمكانياتها حتى تحقق لأطفالها السعادة.

  • المجتهدة:

تعرف كيف تنجز كل الأعمال في المنزل لكي تتفرغ لتعليم أبنائها وأيضا حتى يكتسبوا قيمة الوقت والإنجاز.

واجب الأبناء تجاه الأم

  • الجلوس إلى جانبها، والتودد لها بالحديث حول ما تحب من الأحاديث التي تسري عن نفسها، وتشعرها بأهميتها عند أبنائها.
  • ان يقوموا بتقديم الهدايا والطعام إليها، وعدم التقدم عليها عند المشي أو الحديث. ملاقاتها بوجه بشوش، وبكلمات طيبة وجميلة، والإطراء عليها باستمرار.
  • تقديم الرعاية الصحية لها، وكل ما تحتاج إليه من أدوية، وعلاجات، وزيارات طبية.
  • يجب الحرص على عدم إشعارها بالضجر من حديثها أو وضعها الصحي، وعدم التأفف من طلباتها.
  • الحرص على زيارتها بشكلٍ مستمر، وعدم الغياب عنها لفتراتٍ طويلةٍ حتى مع كثرة المشاغل، فالأم تعد باب رحمةٍ للأبناء في السماء
  • يجب استغلال كل لحظة في كسب الأجر في برها.

 

فضل الام على الابناء

  • الترويح عنها بأخذها في الرحلات، وزيارة من تحب من الأقارب والأصدقاء، وشراء ما تحب من الأطعمة.
  • تقبل النصائح التي تقدمها والاستئناس بها، حتى وإن كانت في غير موضعها
  • عدم مقاطعتها أو إزعاجها في الكلام حتى وإن أساءت في الكلام أو في طريقة النصح، فذلك لا ينفي واجب برها أو الإحسان إليها.
  • تعليم الأحفاد بأهميتها، وواجبها، وضرورة الإحسان إليها، فذلك يزيد من سعادتها وغبطتها، وعدم إشعارها بتفضيل الزوجة أو الزوج عليها.

مكانة الأم في الإسلام

لقد كرم الله سبحانه وتعالى الأم وكذلك الرسول ﷺ كرم الأم وأوصانا بها وذكرها الله عز وجل في آيات قرانيه عديدة نظراً لمكانة الأم،

وعظمة الدور الذي تقوم به، تجاه أبنائها.

♦القرآن الكريم

“وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا “.

♦الأحاديث الشريفة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال

“جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟،

قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أبوك)

مقولات عن الام

  • قال الإمام الشافعي واخـضع لأمك وأرضها فعقـوقـهـا إِحـدى الكبـر.
  • فاروق جويدة قصيدة بعنوان (لكنها أمي) في الركن يبدو وجه أمي. لا أراه لأنه سكن الجوانح من سنين. فالعين إن غفلت قليلاً لا ترى. لكن من سكن الجوانح لا يغيب.
  • محمود درويش قصيدة (إلى أمي) أحن إلى خبز أمي. وقهوة أمي. ولمسة أمي. وتكبر في الطفولة. يوما على صدر يوم. وأعشق عمري لأني. إذا مت اخجل من دمع أمي.

دور الدولة تجاه الأم

النتائج:

  • تكرم الدولة الأم في عيد الأم في 21 مارس من كل عام
  • تقوم الدولة بتكريم الأمهات المثاليات الاتي ضحين بالغالي والنفيس لكي يربوا وينشؤوا أبنائهم نباتا طيبا حسنا
  •  تقدم الدولة الرعاية الصحية للأم في المراكز الصحية المتخصصة للأمهات
  • قامت الجمعيات الأهلية بإنشاء معهد” بهية” للاهتمام بالأمهات المصابات بمرض سرطان الثدي.

التوصيات:

  • يجب أن تهتم بها بشكل أكبر وأفضل
  • توفير أطباء مهرة بهذه الوحدات
  • توفر أجهزة حديثة لمتابعة المرضي من الأمهات

خاتمة

ذكرنا في هذا الموضوع قيمة الأم في حياة الأبناء وما تمثله من تعظيم، فهي التي كانت تعيش وتحيا فقط من أجل أبنائها وأسرتها المتماسكة، وقد قامت الدولة بعمل يوم للأم خصصت فيه جوائز للأم المثالية ويأتي في يوم الواحد والعشرون من شهر مارس، وقد كان صاحب فكرة عيد الأم هو الكاتبين الكبيران مصطفى أمين وعلى أمين لما كان لوالدتهم دور كبير في حياتهم حتى أصبحوا من أشهر أدباء مصر، فالأم هي التي تحب وتحنو وتغفر وتسامح، وتسعد كل من حولها، وهي طريقة العبور إلى الجنة، فإذا رضت عنك أمك رضى عنك الله عز وجل، وكنت في الحياة من السعداء، وفي الأخرة من أصحاب الجنة، لان الأم تتحمل الألم طوال فترة الحمل، ثم تسهر الليالي تكبر أبنائها، لذا يجب أن تطيعوا أمهاتكم لأنها من طاعة المولى عز وجل ، ولكي يرضي عنكم الله ورسوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى