ابحاث تاريخيةابحاث جامعيةابحاث علميةابحاث مدرسية

بحث عن حاتم الطائي , ملف كامل عن حاتم الطائي من نشاته حتى وفاته

حاتم الطائي

حاتم طائي شاعر من شعراء العرب اتصف بالعطاء والكرم والحفاظ على الجار ، والنهوض عن المطامع الكبرى، وظهر ذلك في شعره، فرسم في شعره ملامح شخصيته، وجسد كثيرا من صفاته، خاصة الكرم وحسن معاملة الضيف، ولذلك قمت بعمل بحث عن حاتم الطائي، حيث فتحت ملف كامل عن حاتم الطائي من نشاته حتى وفاته

من هو حاتم الطائي

الاسم: حاتم بن عبد الله بن سعد بن عبد الله بن امرئ القيس بن عدي بن اخزم بن أبي اخزم هزومه بن ربيعة بن جرول بن ثغل بن عمرو بن الغوث بن طئ

تاريخ الميلاد: 46ق.ه-578م

القاب حاتم الطائي

  • أبي سفانه
  • أبي عدي

وهذه الألقاب نسبة إلى ابنه عدي وابنته سفانه

نبذة عن حياة حاتم الطائي

حاتم الطائي ولد في بلاد اليمن عام 5780م من أهل نجد في قبيلة طئ، في منطقة يُطلق عليها اسم أجا وسلمى، بالقُربِ من جبال السُّراة الغربيّة التي تقع في الجهة الغربيّة لمدينة صنعاء عاصمة اليمن، وطئ من القبائل التي دخلت الإسلام دون حرب.

نشا في كنف جده لوالده سعد بن الحشرج، فشب وترعرع في حجره ولكن لم يستطع سعد تحمل إسراف حفيده للمال وجنونه في الكرم فضيق عليه ورحل عنه بعد أن ترك له جارية وفرس.

وكان والده هو عبد الله بن سعد بن الحشرج ولم يذكر أي شيء عنه، ووالدته هي عتبة بنت عفيف بن عمرو بن امري القيس بن عدي بن اخزم، وهي كانت من أسمي الناس وأعزاهم للضيف، ولم رأى أهلها أتلافها للمال حجروا عليها ومنعوها عن مالها.

تزوج عدي من ماوية بنت عبد الله وهي قد طلقت من حاتم بسبب إسرافه المال على الناس وتزوجت من شخص غيره، وقد أنجبت من حاتم الطائي سفانة وعدي، كانت سفانه هي الأكبر وكانت تتصف باللؤلؤة فكانت من أجود نساء العرب حيث كان تعطف على الناس، وتزوج حاتم الطائي مرة ثانية من النوار البخترية وهي من أصول يمنية.

اتصف حاتم الطائي بالكرم والأخلاق الحميدة، فقد كان ينحر كل يوم عشر من الإبل ويطعم بها الناس.

وصي حاتم الطائي عند موته إلى بشر بن أبي حازم وأبو صالح انه قال أنى أعهدكم في نفسي ثلاث ما قالت جارة لي قط أراودها عن نفسها، ولا اؤتمنت على أمانة قضيتها، ولا أتي أحد من قبلي بسوء، وهذه الوصية من المورث للورثة تكون بمثابة كنز متروك لهم ترجى المحافظة عليه، وهذا إمارة رضاه عن هذه الخصال، ولولا ذلك ما أوصاهم بها.

ملف شامل عن حياة عنترة بن شداد

كان عصر حاتم الطائي خالي من الأديان فقد عرفت ربوعها اليهودية والنصرانية إضافة إلى ثلة من الاحناف الذين كانوا على ملة إبراهيم عليه السلام، ولا شك إن حاتم كان على علم بهذه الأديان، فقيل انه كان نصرانيا.

كان حاتم من شعراء العرب وكان جوادا يشبه شعره، وكان حيثما نزل عرف منزله وكان مظفرا إذا غنم انهب وإذا سئل وهب وإذا ضرب بالقداح فاز وإذا ساق سبق وإذا اسر أطلق وكان يقسم بالله ألا يقتل واحد امه.

أعمال حاتم الطائي

طبع ديوان حاتم الطائي بشرح وتقديم احمد رشاد بدار الكتب العلمية ببيروت عام 1986م، ويقع في (56) صفحة، ويحتوي على (18) قصيدة، و(35) مقطعة، وتبلغ عدد أبيات القصائد والمقطعات (374) بيتا، منها (277) بيتا في القصائد، و(97) بيتا في المقطعات.

قصائد حاتم الطائي

ألف حاتم الطائي 18 قصيدة ب 277 بيتا وهم:

عنوان القصيدة

رقم الصفحة في الديوان عدد الأبيات
حافظ الود 7-8

11

شر الصعاليك

8-9 11
 لا امشي إلى سر جارة 13-14

20

وسادي جفن السلاح

15 7
فأحسن فلا عار 16-17

9

يقولون لي أهلكت مالك

17-18 15
أماوِي! إما مت! 20-21

14

ما أنا من خلاّنك

21-22-23 24
المال غادٍ ورائح 23-24

20

ظل عفاتي مكرمين

24-25 16
صبر على وقعات الدهر 27-28

9

جبان الكلب

30-31-32 26
لا تطعمن الماء 33

8

مالي دون عرضي

37-38 16
ان الجواد يرى في مالـه سبلا 39-40

16

عف الفقر مشترك الغني

40 8
حاتم يتصعلك 43-46

40

وعابوها على

50

7

قصيدة حافظة الود

أبلِغِ الحارِثَ بنَ عَمْرٍو بأنّي         حافِظُ الوُدّ، مُرْصِدٌ للصّوابِ

ومُجيبٌ دُعاءَهُ، إنْ دَعاني        عَجِلاً، واحِداً، وذا أصْحابِ

ّنّما بَيْنَنا وبَيْنَكَ، فْعْلَمْ سَيرُ تِسْعٍ، للااجِل المُنْتابِ

فثَلاثٌ مِنَ السَّراةِ إلى الحُلْبُطِ             للخَيْلِ، جاهِداً، والرّكابِ

وثَلاثٌ يُرِدْنَ تَيْماءَ رَهْواً وثَلاثٌ يُغْرَرْنَ بالإعْجابِ

فإذا ما مَرَرْتَ في مُسْبَطِرٍّ              فاجمحِ الخيلَ مثلَ جَمحِ الكِعابِ

بَينما ذاكَ ْصصبحتْ، وَهَ عْبْيِدِ مُن سُبٍّ مَجْمُوعَةٍ، ونِهابِ

ليتَ شِعْري، متى أرى قُبّةً                      ذاتَ قِلاعٍ للحارِثِ الحَرّابِ

Béfa ٍ a ، وذاكَ منها مَحَلٌّ فوْقَ مَلْكٍ.

فُنّ لُبُبِيَي بَ حَقْلٍ، وَبَينَ هَضْبٍ ذُبابِ

حَيثُ لا أرْهَبُ الخُزاةَ، وحَوْلي                  ثُعَلِيّونَ، كاللّيوثِ الغِضابِ

قصيدة شر الصعاليك

ومَرْقَبَةٍ دونَ السّماءِ عَلَوْتُها            أُقَلّبُ طَرْفي في فَضاءِ سَباسِبِ

وما أنا بالماشي إلى بَيْتِ جارَتي             طَرُوقاً، أُحَيّيها كآخَرَ جانِبِ

ولوْ شَهِدَتْنا بالمُزاحِ لأيْقَنَتْ                    على ضُرّنا، أنّا كِرامُ الضّرائِبِ

عَشِيّةَ قالَ ابنُ الذّئيمَةِ، عارِقٌ: إخالُ رئيسَ القوْمِ ليسَ بآئِبِ

وما أنا بالسّاعي بفَضْلِ زِمامِها              لِتَشرَبَ ما في الحَوْضِ قبل الرّكائبِ

فما أنا بالطّاوي حَقيبَةَ رَحْلِها              لأرْكَبَها خِفّاً، وأترُكَ صاحبي

إذا كُنتَ رَبّاً للقَلُوصِ، فلا تَدَعْ         رَفيقَكَ يَمشِي خَلفَها، غيرَ راكِبِ

أنِخْها، فأرْدِفْهُ، فإنْ حملَتكُما          فذاكَ، وإنْ كانَ العِقابُ فعاقِبِ

ولستُ، إذا ما أحدَثَ الدّهرُ نكبَةً          بأخضَعَ وَلاّجٍ بُيُوتَ الأقارِبِ

إذا أوْطَنَ القَوْمُ البُيوتَ وجَدْتَهُمْ       عُماةً عنِ الأخبارِ، خُرْقَ المكاسِبِ

وشَرُّ الصّعاليكِ، الذي هُمُّ نَفْسِهِ         حَديثُ الغَواني واتّباعُ المآرِبِ

مقطعات حاتم الطائي

ألف حاتم الطائي 35 مقطعة ب 97 بيتا وهم:

عنوان المقطعة

رقم الصفحة في الديوان عدد الأبيات
يبغي وجه اللـه 9

2

ترفعه في الدنايا

10 4
يعقر ناقته لضيفه 11

4

نعما محل الضيف

12 2
يا مال 12

2

وماذا يعدي المال عنك

16 4
لا أرسو ولا أتمعّد 16

1

مجادهم لم يمجد

18 6
لست آكلـه وحدي 19

4

لكل كريم عادة

19 2
ألا أبلِغْ بني أسَدٍ 23

2

حلي في بني بدر

26 6
أنعم فدتك النفس 28

2

زوّجوها وعنست

28 3
نار القرى 29

2

ألا سبيلٌ إلى مالِ

29 2
غير أغمار 29

2

ألا أبلغا وَهْمَ بن عمرو

30 3
أطلال ماوية 34

2

وجارتهم حَصانٌ

35 4
أبيتُ خميص البطن 35

4

حاتم والنعمان الغساني

36 2
حاتم والنعمان الغساني 36

3

قدوري منصوبة

38 2
لا نطرق الجاراتِ 41

2

كل أرضك سائل

41 3
إذا كنتَ ذا مالٍ 42

2

فتيان صِدْقٍ

46 4
كذلك قصدي 47

1

مخافة ان يقال لئيم

47 4
تداركني جدي 48

1

لا تستري قدْري

48 2
وددت وبيت اللـه 48

2

أبا الخيبري

49 4
كل زاد فانٍ 51

2

مقطعة يبغي وجه اللـه

فلَوْ كانَ ما يُعْطي رِياءً لأمْسَكَتْ       بهِ جَنَباتُ اللّوْمِ، يجذِبْنَهُ جَذْبَا

ولكِنّما يَبغي بهِ اللَّهَ وَحْدَهُ   فأعْطِ، فقد أرْبحتَ، في البيعة، الكَسْبا

مقطعة ترفع عن الدنايا

كريمٌ، لا أبيتُ اللّيْلَ، جادٍ                أُعَدّدُ بالأنامِل ما رُزِيتُ

إذا ما بِتُّ أشرَبُ، فوْقَ رِيٍّ     لسُكْرٍ في الشّرابِ، فلا رَوِيتُ

إذا ما بِتُّ أخْتِلُ عِرْسَ جاري       ليُخْفِيَني الظّلامُ، فَلا خَفِيتُ

أأفضَحُ جارَتي وأخونُ جاري؟         مَعاذَ اللَّهِ أفعَلُ ما حَيِيتُ

وفاة حاتم الطائي

وردت أقوال في العام الذي توفى فيه حاتم الطائي فقيل انه مات في عام السنة الثامنة بعد مولد النبي صلى الله عليه وسلم، وتم دفنه في أحد مواقع وادي حائل.

في نهاية بحث حاتم الطائي الذي أوضحت فيه الصفات الحميدة التي ظهرت في شعر حاتم الطائي حيث صور بها نفسه وأحاسيسه ومزاجه وأفكاره وتجاربه التي عاشها وما يحبه وما يكره، ولم يثنه أحد عن ممارسة أفعاله النبيلة، وختاما ارجوا أن أكون وفيت هذا البحث حقه ووضحت كل المعلومات التي تخص الشاعر حاتم الطائي.

المراجع

  1. إبراهيم، حاتم بشير (2000) حاتم الطائي حياته وشعره، جامعة أم درمان الإسلامية، كلية اللغة العربية_ السودان.
  2. عبد اللطيف، محمد حسن (1992) مثالية حاتم الطائى من شعره، مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة، جامعة الأزهر -كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبني بالقاهرة-مصر
  3. عبد العزيز، مختار عطية (2009) ظواهر أسلوبية في شعر حاتم الطائي، مجلة كلية الآداب، جامعة المنصورة -كلية الآداب –مصر.
  4. شتوي، احمد احمد السيد (2014) البلاغة الشعرية في ديوان حاتم الطائي، مجلة العلوم العربية والإنسانية، جامعة القصيم_ السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى