ابحاث تاريخيةابحاث جامعيةابحاث علميةابحاث مدرسية

بحث عن الخوارزمي ,  ملف كامل عن مؤسس مفهوم الخوارزمية في علم الرياضيات

الخوارزمي

الخوارزمي هو مؤسس مفهوم الخوارزمية في علم الرياضيات، الخوارزميات التي يستخدمها الناس اليوم للقيام بعمليات الجمع والقسمة المطولة، وهذه المبادئ التي يستخدمها الناس الآن هي التي كانت موجودة في نصوص الخوارزمي المكتوبة قبل 2000عام، ولذلك قمت بعمل بحث عن الخوارزمي، وفتح ملف كامل عن مؤسس مفهوم الخوارزمية في علم الرياضيات بشكل مفصل.

من هو الخوارزمي

الاسم: أبو عبد الله محمد بن موسى

تاريخ الميلاد:780م

نبذة عن حياة الخوارزمي

أبو عبد الله محمد بن موسي من خوارزم، أقام ببغداد حيث اشتهر وذاع صيته، وقد لقب بالخوارزمي بسبب البلد الذي نشا فيها، فالخوارزمي هو عالم رياضيات فارسي، وعالم فلك، وجغرافيا ومنجم وعالم في (بيت الحكمة) في بغداد، وهو مولود في بلاد فارس حوالي عام 780.

ويعتبر الخوارزمي كان واحدا من الرجال المثقفين الذين عملوا في (دار الحكمة)، وكان الخوارزمي متفوق أثناء عمله كـعضو في (دار الحكمة) في بغداد تحت قيادة الخليفة المأمون، ابن الخليفة هارون الرشيد، والذي اشتهر في حكايات ألف ليلة وليلة، وكان (دار الحكمة) هو مركز بحث علمي وتدريس.

إسهامات الخوارزمي في علم الرياضيات

-أسس الخوارزمي مفهوم (الخوارزمية) في الرياضيات، وهذا هو السبب في تسميته بـ (جد علم الحاسوب) من بعض الناس.

-إنشاء نظرية معادلات قابلة للحل بواسطة الجذور، يمكن أن ترجع إليها مسائل علمي الحساب والهندسة على السواء، وبالتالي يمكن استخدامها في مسائل الاحتسابات والتبادلات التجارية ومسائل الإرث ومسح الأراضي… إلخ.

-أسهم الخوارزمي في مجال علم الحساب أدخل الخوارزمي نظام الأرقام العربية إلى العالم الغربي، وكان هذا النظام متطابقا مع النظام المستخدم في الوقت الحالي، واستند هذا النظام إلى عشرة رموز بدلاً من نظام الأرقام الرومانية، الذي استخدم الرموز (I، وV، وL، وC) لوصف الأرقام حتى المئة، وكانت الأرقام العربية أقل حجما، لأن رمزا واحدا يمثل رقما واحدا، مما سمح بالحسابات الأكثر تعقيدا وأدى إلى تطوير الرياضيات المتقدمة، كما احتوى النظام العربي أيضا على الصفر، بالإضافة إلى الأرقام السالبة.

تعرفو على اشهر علماء الرياضيات

-القسم الأول من كتاب الخوارزمي قام فيه بتحديد ما نسميه اليوم “التعابير الأولية” لنظريته، هذه النظرية اقتصرت على معالجة المعادلات من الدرجة الأولى والثانية وذلك انسجاما مع متطلبات الحل بواسطة الجذور ومع مستوى معارفه في هذا المجال، وهذه التعابير الأولية كانت المجهول الذي سماه “الجذر” أو “الشيء” ومربع المجهول والأعداد العقلانية (المنطقية) الموجبة والقوانين الحسابية (جمع وطرح وضرب وقسمة وجذر تربيعي وعلاقة المساواة)، ومن ثم أدخل الخوارزمي مفاهيم معادلة الدرجة الأولى، ومعادلة الدرجة الثانية وثنائيات الحدود وثلاثياتها الملازمة لهذه المعادلات والشكل المنتظم للمعادلة والحلول الطرائقية (الخوارزميات) (التي اشتق اسمها بالإنجليزية «Algorithms» من اسم الخوارزمي) وبرهان صيغة الحل.

-اظهر مفهوم المعادلة في كتاب الخوارزمي للدلالة على فئة لا نهائية من المسائل، لا كما يظهر مثلاً عند البابليين في مجرى حل هذه أو تلك من المسائل.

-قام الخوارزمي بـ عدة تحسينات هامة لـ نظرية وعملية بناء (الساعات الشمسية)، وقام الخوارزمي بعمل الجداول لهذه الأدوات وقللت كثيرا من الوقت اللازم للقيام بـ حسابات معينة، وكانت الساعة الشمسية شيء عالمي ويمكن ملاحظته من أي مكان على الأرض، ومنذ ذلك الوقت، تم وضع الساعات الشمسية على المساجد لتحديد وقت الصلاة.

-كانت مساهمة الخوارزمي في الجغرافيا لها أهمية كبيرة في العصور الوسطى، حيث قام بتنظيم وتصحيح بحوث (بطليموس) في الجغرافيا، معتمدا على النتائج التي توصل إليها بنفسه في كتاب (صورة الأرض)، ويوجد هذا النص في مخطوطة، لكن لسوء الحظ لم يتم الحفاظ على الخرائط، ولكن علماء العصر الحديث استطاعوا إعادة بناءها على أساس وصف الخوارزمي لها.

-أشرف الخوارزمي على العمل الذي قام به حوالي 70 جغرافيا من أجل وضع خريطة “العالم”، وعندما أصبح عمله معروف في أوروبا بعد ترجمته إلى اللاتينية، كان تأثيره له علامة دائمة على تطور العلم في الغرب.

اهم مؤلفات الخوارزمي في علم الرياضيات

  • كتاب (الجبر والمقابلة) الذي أوضح فيه مبادئ علم الجبر والصيغ المعيارية.

تعرف على اشهر 3 علماء في علم الرياضيات

  • ألف رسالة الحساب التي تضمنت الأرقام الهندية، منزلة الأعداد، الصفر، وهي تعد أول ما ألف في العلم، وهو أول كتاب دخل أوروبا وبقي زمنا طويلا مرجع العلماء والتجار، وبقي علم الحساب قرونا معروفا فيها باسم الغور يتيمي Algoritimi نسبة إلي الخوارزمي.
  • طور كتاب الفكر الرياضي بإيجاد نظم لتحليل كل من معادلات الدرجة الأولى والثانية ذات المجهول الواحد بطرق جبرية وهندسية.
  • كتاب (المختصر في حساب الجبر والمقابلة) هو أحد كتب الرياضيات التي ألفها الخوارزمي والذي ترجم للغة اللاتينية، وكان يتضمن الكتاب مواضيع عدة، حيث تم توظيف علم الجبر في طريقة توزيع الميراث حسب الشريعة الإسلامية، وكذلك اشتمل الكتاب على شروحات للهندسة فيما يتعلق بإيجاد مساحات الأشكال، والأحجام، وحسابها ضمن طرق معينة، وكان ذلك في القرن الثاني عشر.
  • (كتاب صور الأرض): هو أحد كتب الجغرافيا التي ألفها الخوارزمي، حيث كان يتضمن شروحات لمواقع البلاد المعروفة آنذاك، واعتمد الخوارزمي في كتابته على كتاب (جغرافية بطليموس)، وقام بتعديلات وتصحيحات عدة على هذا الكتاب، كما أشرف على تقديم أول خريطة للعالم في ذلك الوقت، وقدمها للخليفة.
  • كتاب الزيج الأول والثاني وهو من فروع علم الهيئة، وهو صناعة حسابية على قوانين عددية فيما يخص كل كوكب من طريق، ويعرف مواضع الكواكب في أفلاكها، وان ((جدول الجيوب)) وجد أول مرة في ((زيج)) الخوارزمي.
  • كتاب ((العمل بالإسطرلاب)) وكتاب ((الرخامة)) وهما في علم الفلك والحسابات الفلكية، ووضع الخوارزمي الجداول بحساب المثلثات.
  • كتاب ((الهندسة)) وكتاب ((التاريخ)) وكتاب جمع بين الحساب والهندسة والفلك والموسيقى.

الوفاة

توفي محمد بن موسى الخوارزمي في 850 ميلاديا.

المراجع

  1. دياب، أحمد الحاج (2010) رياضيات الخوارزمي: تأسيس علم الجبر، المستقبل العربي، مركز دراسات الوحدة العربية.
  2. الكتبي، زهير (1982) محمد بن موسى الخوارزمي، التراث العربي، اتحاد الكتاب العربي.
  3. الدفاع، على بن عبد الله (1977) مبتكر علم الجبر: محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية، الرئاسة العامة للبحوث العلمية والافتاء. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى